AnGeL CaT

مرحبا بك ايها الزائر الكريم .. يسعدنا انضمامك الينا

منتدى يحتوي على كل ما تتمناه ..


    رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة..

    شاطر

    angelcat
    Admin

    المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 13/04/2010
    العمر : 26
    الموقع : السودان

    رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة..

    مُساهمة  angelcat في الجمعة أبريل 16, 2010 4:40 am

    قال رسول الله صالى الله عليه وسلم :
    "نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها"

    صدق رسول الله ..
    لم نحرم انفسنا من طيب الجنة لنتجمل في الدنيا الزائلة ..

    فقد فسر ذلك أهل العلم بأن معنى " كاسيات " يعني من نعم الله .

    " عاريات " يعني من شكرها ، لم يقمن بطاعة الله ، ولم يتركن المعاصي والسيئات مع إنعام الله عليهن بالمال وغيره ، وفسر الحديث أيضا بمعنى آخر وهو أنهن كاسيات كسوة لا تسترهن إما لرقتها أو لقصورها ، فلا يحصل بها المقصود ، ولهذا قال : " عاريات " ، لأن الكسوة التي عليهن لم تستر عوراتهن .

    " مائلات " يعني : عن العفة والاستقامة . أي عندهن معاصي وسيئات كاللائي يتعاطين الفاحشة ، أو يقصرن في أداء الفرائض ، من الصلوات وغيرها .

    " مميلات " يعني : مميلات لغيرهن ، أي يدعين إلى الشر والفساد ، فهن بأفعالهن وأقوالهن يملن غيرهن إلى الفساد والمعاصي ويتعاطين الفواحش لعدم إيمانهن أو لضعفه وقلته ، والمقصود من هذا الحديث الصحيح هو التحذير من الظلم وأنواع الفساد من الرجال والنساء .

    وقوله صلى الله عليه وسلم : ( رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ) ، قال بعض أهل العلم : إنهن يعظمن الرءوس بما يجعلن عليها من شعر ولفائف وغير ذلك ، حتى تكون مثل أسنمة البخت المائلة ، والبخت نوع من الإبل لها سنامان ، بينهما شيء من الانخفاض والميلان ، هذا مائل إلى جهة وهذا مائل إلى جهة ، فهؤلاء النسوة لما عظمن رءوسهن وكبرن رءوسهن بما جعلن عليها أشبهن هذه الأسنمة .

    أما قوله صلى الله عليه وسلم : ( لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ) فهذا وعيد شديد



    pale

    عسى الله يهديكم .... Sad

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 21, 2018 1:38 pm